بعد صدورقرارالزامية الكمامة

الكمامة غيرموجودة اوغالي سعرها؟


بعد انتشارجائحة كورونا بين الدول وخاصة دولة المانياالتي تعد من اوائل الدول المتضررة من خطركورونا سواءلااثرها على الارواح حيت قضت على حوالى 4 الاف شخص بالمانيا اوعلى الاقتصادالالماني بخسارة مالية تقدربالملايين اومن الناحية الاجتماعية من حيت ازديادحالات الاكتئاب اوالعنف الاسري اوالجريمة وغيرها من الاضرارغيرالمباشرة اوالصعوبات واحدى الصعوبات التي تواجه كل من يقطن بالمانيا هي بعد الزامية ارتداء الكمامة في مقاطعة سكسونيا اصبح هناك غضب شديد من العديدالذين التقيت بهم سواءؤبالصيدليات اوفي محلات بيع موادالتنظيف كالروزمن والدام والمولر حيت لاحضت حركة غير طبيعية لم اشهدها منذ انتشارالوباء واعلان الحجرالصحي حست كان هناك اقبال شديدعلى الصيدليات والسؤال عن الكمامة ولكن اغلب الاجابات بالنفي وعدم وجودها من اغلب الصيدليات وهذاماضظراغلب الناس لصنعها بانفسهم حيت اوضح العديدن الذين التقيت بهم ان مشكلة الكمامة والقفازات ومعقم اليد قد اختفوا منذ بداية كورونا وحتى هذه اللحضة مماجعل عديدين يلجاؤن الى استعمال الكلور اواستعمال الخل كاجراء احترازي من اجل سلامتهم وهذا امريعتبرسلبي من وجهة
نظرهم وغيرمقبول ولايمكن ان تقف المانيا عاجزة عن توفير كمامة اومعقم اوقفاز وقد ابلغتني احدى الاخوات التي التقيت بها في احدى الضيدليات بان بعض الصيدليات اوجدن كمامة ذاتية الصنع ولكن وصل سعرها الى6يورو للكمامة الواحدة واخبرتني بان هذا السعرمبالغ فيه وحتى الكمامات الطبية فقدابلغتني ان وجدت فقد زادسعرها ووصلت سعراالكمامة الواحدة الي ضعف شعرها الاول واعتبرت هذاالامراستغلال للناس وظروفهم
عليه اقول بان كورونا كشفت لنا اشياء يجب الاستفادة منها في المستقبل وهوفي الاعتماد على الذات واهية الصنع في المانيا فمثلما هناك مصانع لصنع السيارة فلابد من مصانع لصنع الكمامة والمعقم وكل مايلزم ولايمكن الاستهانة باي شي وان لابد ان نقف جميعا يدا واحدة وقلبا واحدافي وجه كورونا ونساعد بعضنا بعض من خلال اتباع الارشادات والنصائح الطبية من حيت الابتعاد عن بعضنا بالمسافة المحددة بين شخص واخر وغيرها من الارشادات وان نبتعد .عن الاستغلال ورفع الاسعار

اترك تعليقاً