لاللتميز لاللعنصرية

تابعت مع الكثيرن مظاهرات الغضب والاستنكارضد قتل الامريكي جريدمن قبل رجل الشرطة الذي لم يرحم توسلاته واهاته وهويخبره بانه لايقوى على التنفس .

Trauernde Menschen haben Blumen vor einem Graffiti von George Floyd abgelegt.
Foto: Munshots/unsplash


ولكن للاسف لم يبالي رجل الشرطة بكل هذا ولم يتراجع حتى فارق الرجل الاسمرالحياة
ونحن كافراد وكصحيفة نستنكرمثل هذه الاشياء ونقول ..لا للعنصرية لاللتميز ..لاللتفرقة ..وان لابد ان تنتهي فكرة التفرقة على اساس اللون اوالديانة اوالجنسية وان الجميع متساوون في الحقوق وان لافرق بين هذاوذاك وان على الحكومات ان تكون اكثرقسوة وشدة ضد كل من ايمارس التفرقة اوالتحيز وان على رجال الشرطة ان يراعواضمائرهم والقوانين المفروضة بعدم التميزوالتفرقة

اترك تعليقاً